The Throne of Allah in Shia Hadiths

Share

The Throne of Allah in Shia Hadiths

The following is a compilation of authentic Shia narrations that give us some insight into the nature of the throne.

We often hear Shi’ee criticism towards Ahlul Sunnah for being “literalists”. The modern Shi’ee takes much of what has to do with the world of the unknown as figurative, in order to not be seen as literalists themselves. Ironically, the predecessors of the Shias did not hold such views and were as literal, if not more literal, than Sunnis (Review here). This is specifically apparent in authentic narrations by Shias that describe the throne of Allah. Unfortunately for Shias, the throne of Allah is very clearly a tangible creation according to the Imams. Shias cannot argue that its description refers to something as abstract as “power” or “knowledge” as we shall soon see below.

These narrations are all from Al-Kafi and were graded as authentic by Al-Majlisi (except for the seventh hadith).

1- Zurarah asked Abu Abdullah (as) about the verse: {His kursi encompasses the heavens and the earth} “Do the heavens and the earth encompass the kursi or does the kursi encompass the heavens and the earth?” He (as) answered, “The kursi encompasses the heavens, earth, and the Throne, and everything is encompassed by the kursi.”

 

محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحجال ، عن ثعلبة [ بن ميمون ] عن زرارة بن أعين قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله جل وعز : ” وسع كرسيه السماوات والأرض ” السماوات والأرض وسعن الكرسي أم الكرسي وسع السماوات والأرض ؟ فقال : بل الكرسي وسع السماوات والأرض والعرش ، وكل شئ وسع الكرسي .

Chapter: The Throne and the Kursi, hadith #4

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 2/79

 

2- Abu Abdullah said that a young man said to the Prophet (saw): “I have turned my back onto this world and its pleasures as if I am looking at the Throne of my Lord as it’s being set up for judgement day and I am among them as if I am looking at the dwellers of heaven etc…” The prophet (saw) replied: “This is a slave whose heart was enlightening with faith.” and “Hold on to this belief”

 

محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه ، جميعا عن ابن محبوب ، عن أبي محمد الوابشي وإبراهيم بن مهزم ، عن إسحاق بن عمار قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) صلى بالناس الصبح ، فنظر إلى شاب في المسجد وهو يخفق ويهوي  برأسه ، مصفرا لونه ، قد نحف جسمه وغارت عيناه في رأسه ، فقال له رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : كيف أصبحت يا فلان ؟ قال : أصبحت يا رسول الله موقنا ، فعجب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من قوله وقال : إن لكل يقين حقيقة فما حقيقة يقينك ؟ فقال : إن يقيني يا رسول الله هو الذي أحزنني وأسهر ليلي وأظمأ هواجري فعزفت نفسي عن الدنيا وما فيها حتى كأني أنظر إلى عرش ربي وقد نصب للحساب وحشر الخلائق لذلك و أنا فيهم وكأني أنظر إلى أهل الجنة ، يتنعمون في الجنة ويتعارفون وعلى الأرائك متكئون وكأني أنظر إلى أهل النار وهم فيها معذبون مصطرخون وكأني الآن أسمع زفير النار ، يدور في مسامعي ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لأصحابه : هذا عبد نور الله قلبه بالايمان ، ثم قال له : الزم ما أنت عليه ، فقال الشاب : ادع الله لي يا رسول الله أن ارزق الشهادة معك ، فدعا له رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فلم يلبث أن خرج في بعض غزوات النبي ( صلى الله عليه وآله ) فاستشهد بعد تسعة نفر وكان هو العاشر .

 

Chapter: The Truth about Iman and Yaqeen, hadith #2

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 7/334

 

3- Abu Abdullah (as) states that the Qur’an comes in the form of a man on the day of judgement and “Stands on the right side of the Throne”. Allah then says, “By my majesty and my heightened state, I will be graceful to those that were graceful to you and will humiliate those that humiliated you.”

 

علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن إبراهيم بن عبد الحميد عن إسحاق بن غالب قال : قال أبو عبد الله (عليه السلام ) : إذا جمع الله عز وجل الأولين و الآخرين إذا هم بشخص قد أقبل لم ير قط أحسن صورة منه فإذا نظر إليه المؤمنون وهو القرآن قالوا : هذا منا ، هذا أحسن شئ رأينا فإذا انتهى إليهم جازهم ، ثم ينظر إليه الشهداء حتى إذا انتهى إلى آخرهم جازهم فيقولون : هذا القرآن ، فيجوزهم كلهم حتى إذاانتهى إلى المرسلين فيقولون : هذا القرآن ، فيجوزهم حتى ينتهي إلى الملائكة فيقولون : هذا القرآن فيجوزهم [ ثم ينتهي ] حتى يقف عن يمين العرش فيقول الجبار : وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لأكرمن اليوم من أكرمك ولأهينن من أهانك .

 

Chapter: Short Supplications for all Needs, hadith #14

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 12/14

 

4- In a lengthy narration by Abu Abdullah (as), he described the throne of Allah by saying:

a- There are forty types of light upon the Throne, and they include colors like yellow, red, and white.

b- The Shias are lights on the Throne of Allah.

c- Water flows from the right leg of the Throne of Allah.

 

علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن ابن أذينة ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال : ما تروي هذه الناصبة ؟ فقلت : جعلت فداك فيماذا ؟ فقال : في أذانهم وركوعهم وسجودهم ، فقلت : إنهم يقولون : إن أبي بن كعب رآه في النوم ، فقال : كذبوا فإن دين الله عز وجل أعز من أن يرى في النوم ، قال : فقال له سدير الصيرفي : جعلت فداك فأحدث لنا من ذلك ذكرا ، فقال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : إن الله عز وجل لما عرج بنبيه ( صلى الله عليه وآله ) إلى سماواته السبع أما أوليهن فبارك عليه والثانية علمه فرضه فأنزل الله محملا من نور فيه أربعون نوعا من أنواع النور كانت محدقة بعرش الله تغشي أبصار الناظرين أما واحد منها فأصفر فمن أجل ذلك اصفرت الصفرة وواحد منها أحمر فمن أجل ذلك احمرت الحمرة وواحد منها أبيض فمن أجل ذلك ابيض البياض والباقي على ساير عدد الخلق من النور والألوان في ذلك المحمل حلق وسلاسل من فضة ، ثم عرج به إلى السماء فنفرت الملائكة إلى أطراف السماء وخرت سجدا و قالت : سبوح قدوس ما أشبه هذا النور بنور ربنا ، فقال جبرئيل ( عليه السلام ) : الله أكبر الله أكبر ، ثم فتحت أبواب السماء واجتمعت الملائكة فسلمت على النبي ( صلى الله عليه وآله ) أفواجا وقالت : يا محمد كيف أخوك إذا نزلت فاقرء ه السلام ، قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : أفتعرفونه ؟ قالوا : وكيف لا نعرفه وقد اخذ ميثاقك وميثاقه منا وميثاق شيعته إلى يوم القيامة علينا وإنا لنتصفح وجوه شيعته في كل يوم وليلة خمسا – يعنون في كل وقت صلاة – وإنا لنصلي عليك وعليه ، [ قال : ] ثم زادني ربي أربعين نوعا من أنواع النور لا يشبه النور الأول وزادني حلقا وسلاسل وعرج بي إلى السماء الثانية فلما قربت من باب السماء الثانية نفرت الملائكة إلى أطراف السماء وخرت سجدا وقالت : سبوح قدوس رب الملائكة و الروح ما أشبه هذا النور بنور ربنا فقال جبرئيل ( عليه السلام ) أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله . فاجتمعت الملائكة وقالت : يا جبرئيل من هذا معك ؟ قال : هذا محمد ( صلى الله عليه وآله ) قالوا : وقد بعث ؟ قال : نعم قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) فخرجوا إلي شبه المعانيق فسلموا علي وقالوا : اقرأ أخاك السلام ، قلت : أتعرفونه ؟ قالوا : وكيف لا نعرفه وقد اخذ ميثاقك وميثاقه وميثاق شيعته إلى يوم القيامة علينا وإنا لنتصفح وجوه شيعته في كل يوم وليلة خمسا – يعنون في كل وقت صلاة – قال : ثم زادني ربي أربعين نوعا من أنواع النور لا تشبه الأنوار الأولى ، ثم عرج بي إلى السماء الثالثة فنفرت الملائكة وخرت سجدا وقالت : سبوح قدوس رب الملائكة والروح ما هذا النور الذي يشبه نور ربنا ؟ فقال جبرئيل ( عليه السلام ) : أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمد رسول الله . فاجتمعت الملائكة وقالت : مرحبا بالأول ومرحبا بالآخر ومرحبا بالحاشر ومرحبا بالناشر محمد خير النبيين وعلي خير الوصيين . قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : ثم سلموا علي وسألوني عن أخي ، قلت : هو في الأرض أفتعرفونه ؟ قالوا : وكيف لا نعرفه وقد نحج البيت المعمور كل سنة وعليه رق أبيض  فيه اسم محمد واسم علي والحسن والحسين [ والأئمة ] ( عليهم السلام ) وشيعتهم إلى يوم القيامة وإنا لنبارك عليهم كل يوم وليلة خمسا – يعنون في وقت كل صلاة – ويمسحون رؤوسهم بأيديهم قال : ثم زادني ربي أربعين نوعا من أنواع النور لا تشبه تلك الأنوار الأولى ثم عرج بي حتى انتهيت إلى السماء الرابعة فلم تقل الملائكة شيئا وسمعت دويا كأنه في الصدور  فاجتمعت الملائكة ففتحت أبواب السماء وخرجت إلي شبه المعانيق فقال جبرئيل ( عليه السلام ) : حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح . فقالت الملائكة : صوتان مقرونان معروفان ، فقال جبرئيل ( عليه السلام ) : قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة فقالت الملائكة : هي لشيعته إلى يوم القيامة ، ثم اجتمعت الملائكة وقالت كيف : تركت أخاك ؟ فقلت لهم : وتعرفونه ؟ قالوا : نعرفه وشيعته وهم نور حول عرش الله و إن في البيت المعمور لرقا من نور [ فيه كتاب من نور ] فيه اسم محمد وعلي والحسن والحسين والأئمة وشيعتهم إلى يوم القيامة لا يزيد فيهم رجل ولا ينقص منهم رجل وإنه لميثاقنا وإنه ليقرء علينا كل يوم جمعة ، ثم قيل لي : ارفع رأسك يا محمد فرفعت رأسي فإذا أطباق السماء قد خرقت والحجب قد رفعت ، ثم قال لي : طأطأ رأسك انظر ما ترى فطأطأت رأسي فنظرت إلى بيت مثل بيتكم هذا وحرم مثل حرم هذا البيت لو ألقيت شيئا من يدي لم يقع إلا عليه ، فقيل لي : يا محمد إن هذا الحرم وأنت الحرام ولكل مثل مثال ، ثم أوحى الله إلي : يا محمد ادن من صاد  فاغسل مساجدك وطهرها وصل لربك فدنى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من صاد وهو ماء يسيل من ساق العرش الأيمن فتلقى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الماء بيده اليمنى فمن أجل ذلك صار الوضوء باليمين ثم أوحى الله عز وجل إليه أن اغسل وجهك فإنك تنظر إلى عظمتي ثم اغسل ذراعيك اليمنى واليسرى فإنك تلقى بيدك كلامي ثم امسح رأسك بفضل ما بقي في يديك من الماء ورجليك إلى كعبيك فإني أبارك عليك وأوطيك موطئا لم يطأه أحد غيرك فهذا علة الاذان والوضوء ، ثم أوحى الله عز وجل إليه يا محمد استقبل الحجر الأسود وكبرني على عدد حجبي فمن أجل ذلك صار التكبير سبعا لان الحجب سبع فافتتح عند انقطاع الحجب فمن أجل ذلك صار الافتتاح سنة والحجب متطابقة بينهن بحار النور وذلك النور الذي أنزله الله على محمد ( صلى الله عليه وآله ) فمن أجل ذلك صار الافتتاح ثلاث مرات لافتتاح الحجب ثلاث مرات فصار التكبير سبعا والافتتاح ثلاثا ، فلما فرغ من التكبير والافتتاح أوحى الله إليه سم باسمي فمن أجل ذلك جعل بسم الله الرحمن الرحيم في أول السورة ثم أوحى الله إليه أن احمدني ، فلما قال : الحمد لله رب العالمين ، قال النبي في نفسه شكرا ، فأوحى الله عز وجل إليه قطعت حمدي فسم باسمي فمن أجل ذلك جعل في الحمد الرحمن الرحيم مرتين فلما بلغ ولا الضالين قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : الحمد لله رب العالمين شكرا فأوحى الله إليه قطعت ذكري فسم باسمي فمن أجل ذلك جعل بسم الله الرحمن الرحيم في أول السورة ثم أوحى الله عز وجل إليه اقرأ يا محمد نسبة ربك تبارك وتعالى : ” قل هو الله أحد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفوا أحد ” ، ثم أمسك عنه الوحي فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الواحد الاحد الصمد فأوحى الله إليه : لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، ثم أمسك عنه الوحي فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : كذلك الله كذلك [ الله ] ربنا فلما قال ذلك أوحى الله إليه اركع لربك يا محمد فركع فأوحى الله إليه وهو راكع قل : سبحان ربي العظيم ففعل ذلك ثلاثا ، ثم أوحى الله إليه أن ارفع رأسك يا محمد ففعل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فقام منتصبا فأوحى الله عز وجل إليه أن اسجد لربك يا محمد فخر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ساجدا فأوحى الله عز وجل إليه قل : سبحان ربي الأعلى ففعل ذلك ثلاثا ثم أوحى الله إليه استو جالسا يا محمد ففعل فلما رفع رأسه من سجوده واستوى جالسا نظر إلى عظمته تجلت له فخر ساجدا من تلقاء نفسه لا لأمر أمر به فسبح أيضا ثلاثا فأوحى الله إليه انتصب قائما ففعل فلم ير ما كان رأى من العظمة فمن أجل ذلك صارت الصلاة ركعة وسجدتين ثم أوحى الله عز وجل إليه اقرأ بالحمد لله فقرأها مثل ما قرء أولا ثم أوحى الله عز وجل إليه اقرأ إنا أنزلناه فإنها نسبتك ونسبة أهل بيتك إلى يوم القيامة وفعل في الركوع مثل ما فعل في المرة الأولى ثم سجد سجدة واحدة فلما رفع رأسه تجلت له العظمة فخر ساجدا من تلقاء نفسه لا لأمر أمر به فسبح أيضا ، ثم أوحى الله إليه ارفع رأسك يا محمد ثبتك ربك فلما ذهب ليقوم قيل : يا محمد اجلس فجلس فأوحى الله إليه يا محمد إذا ما أنعمت عليك فسم باسمي فالهم أن قال : بسم الله وبالله ولا إله إلا الله و الأسماء الحسنى كلها لله ، ثم أوحى الله إليه يا محمد صل على نفسك وعلى أهل بيتك فقال : صلى الله علي وعلى أهل بيتي وقد فعل ثم التفت فإذا بصفوف من الملائكة والمرسلين والنبيين فقيل : يا محمد سلم عليهم ، فقال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فأوحى الله إليه أن السلام والتحية والرحمة والبركات أنت وذريتك ، ثم أوحى الله إليه أن لا يلتفت يسارا وأول آية سمعها بعد قل هو الله أحد وإنا أنزلناه آية أصحاب اليمين و أصحاب الشمال فمن أجل ذلك كان السلام واحدة تجاه القبلة ومن أجل ذلك كان التكبير في السجود شكرا وقوله : سمع الله لمن حمده لان النبي ( صلى الله عليه وآله ) سمع ضجة الملائكة بالتسبيح والتحميد والتهليل فمن أجل ذلك قال : سمع الله لمن حمده ومن أجل ذلك صارت الركعتان الأوليان كلما أحدث فيهما حدثا كان على صاحبهما إعادتهما فهذا الفرض الأول في صلاة الزوال يعني صلاة الظهر .

 

Chapter: Al-Nawadir, hadith #1

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 15/468

 

5- When Musa bin Ja’afar (as) supplicated for his brother, he was called from towards the Throne, “and upon you a hundred thousand fold like it.”

علي بن إبراهيم ، عن أبيه قال : رأيت عبد الله بن جندب بالموقف فلم أر موقفا كان أحسن من موقفه ما زال مادا يديه إلى السماء ودموعه تسيل على خديه حتى تبلغ الأرض فلما انصرف الناس قلت له : يا أبا محمد ما رأيت موقفا قط أحسن من موقفك ، قال : والله ما دعوت إلا لإخواني وذلك أن أبا الحسن موسي بن جعفر ( عليهما السلام ) أخبرني أنه من دعا لأخيه بظهر الغيب نودي من العرش : ولك مائة ألف ضعف مثله ، فكرهت أن أدع مائة ألف ضعف مضمونة لواحد لا أدري يستجاب أم لا .

 

Chapter: Standing upon Arafa, hadith #7

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 18/123

 

6- Abu Abdullah (as) said, “If someone said: ‘Allah knew’, what He didn’t know, His throne would shake in awe of him.”

حميد بن زياد ، عن الحسن بن محمد – هو ابن سماعة – ، عن وهب بن حفص ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : من قال : ” علم الله ” ما لم تعلم اهتز العرش إعظاما له

 

Chapter: Another Chapter (about false testimonies), hadith #3

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 24/312

 

7- Abu Abdullah (as) said, “The kursi is one seventieth as bright as the light of the Throne, while the Throne is one seventieth as bright as the veil.”

أحمد بن إدريس ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان بن يحيى ، عن عاصم ابن حميد ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ذاكرت أبا عبد الله عليه السلام فيما يروون من الرؤية فقال : الشمس جزء من سبعين جزءا من نور الكرسي والكرسي جزء من سبعين جزءا من نور العرش والعرش جزء من سبعين جزءا من نور الحجاب والحجاب جزء من سبعين جزءا من نور الستر فإن كانوا صادقين فليملأوا أعينهم من الشمس ليس دونها سحاب.

 

Chapter: The Nullification of Seeing (Allah), hadith #7

Al-Majlisi weakened this narration even though it doesn’t have any weak narrators. Upon revisiting each of them, we have concluded that the hadith is indeed authentic according to Shia standards.

 

8- Abu Ja’afar said: “Everything was upon water and His Throne was on water.”

 

محمد ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن العلاء بن رزين ، عن محمد بن مسلم ، والحجال ، عن العلاء ، عن محمد بن مسلم قال : قال لي أبو جعفر ( عليه السلام) : كان كل شئ ماءا وكان عرشه على الماء فأمر الله عز ذكره الماء فاضطرم نار ( 3 ) ثم أمر النار فخمدت فارتفع من خمودها دخان فخلق الله السماوات من ذلك الدخان وخلق الأرض من الرماد ثم اختصم الماء والنار والريح فقال : الماء أنا جند الله الأكبر وقالت الريح : أنا جند الله الأكبر ، وقالت النار أنا جند الله الأكبر ، فأوحى الله عز وجل إلى الريح أنت جندي الأكبر

Chapter: Al-Rawdah, hadith #68

Al-Majlisi, Mir’aat Al-Uqool 25/232

 

In light of the above narrations, we come to conclude that according to authentic Shia reports, the Throne of Allah is smaller in size than the kursi, yet, it is seventy times brighter. The Throne contains forty types of light as well. Direction is attributed to it since people will be called from towards it. It can also be seen, as per the hadith of the young man that was praised by the Prophet peace be upon him. It is a tangible object, since one can be placed on the right side of it. The throne also has a right leg and water flows from it. The throne, as a whole, is upon water as well.

These hadiths fit in with the Qur’an, which suggest that the throne will be carried by eight on the day of judgement 69:17. It also fits in with 11:7 that clearly states that the throne of Allah is upon water. Most importantly, the tangibility of the throne is references multiple times in the Qur’an through verses that state that Allah ascended over it. See verses 7:54, 10:3, 13:2, 20:5, 25:59, 32:4, and 57:4.

Update 30/10/2016: Al-Saduq, one of the top Shia scholars of all time, in his Amali (p. 96) states that the angels visit and go around the throne of Allah in the same way that humans visit the Ka’aba and go around it.

It is in light of the above that we ask Shias to take a step closer to Ahlul Sunnah by accepting their own hadiths about the tangibility of the throne of Allah, instead of using their logic as a crutch in order to understanding one of Allah’s greatest creations.

2 Comments

  1. you do not need to get into those Ahadith in order to make objection against Shias, bro!! the explicit words of Quran is enough when it says

    the All-beneficent, settled on the Throne.( 20:5 )

    but what we shia say is that how you should understand these Ayat and Ahadith?

    let me know that when you talk to a baby how would you get him to know what you mean by Allah being everywhere? you may use the analogy of CCTV but does it exactly mean that Allah needs lens to watch and what so ever??

    forget about the Shia method of understanding such Ahadith and let us know that how Allah whose being is not material is going to seat on the material throne?

    • Brother, I wrote this article in order to prove to Shias that such narrations can be found in Shia books and are authentic to Shia standards. Narrations like these are not exclusive to Sunni hadiths.

      If you want to ignore or reject Shia hadiths then be my guest. Sorry, but I am not interested in having a discussion with someone who will reject their own authentic hadiths because their hadiths go against their preconceptions.

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*